صاحب الجلالة الملك محمد السادس يخصص منحة مالية لترميم المسجد الأقصى

أمر العاهل المغربي ورئيس لجنة القدس، الملك محمد السادس، بتخصيص منحة مالية لمدينة القدس المحتلة، وإرسال "معماريين وصناع تقليديين مغاربة لصيانة الأصالة المعمارية صيانة معالمها المعمارية وتراثها الحضاري والروحي".


جاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية والتعاون الدولي المغربية، نشرته وكالة المغرب العربي للأنباء (ماب/رسمية)، الأربعاء 17 نيسان/أبريل الجاري.


وقال بلاغ وزارة الخارجية المغربية: "قرر الملك تخصيص منحة مالية، كمساهمة من المملكة المغربية في ترميم وتهيئة بعض الفضاءات داخل المسجد الأقصى المبارك وفي محيطه".

وتابع وذلك "في إطار العناية والاهتمام الدائمين اللذين يوليهما أمير المؤمنين، رئيس لجنة القدس، للقدس الشريف وصيانة معالمها المعمارية وتراثها الحضاري والروحي". 

 

وأوضح البلاغ: "إن هذه المكرمة الملكية السامية تندرج في إطار الجهود الدؤوبة والمتواصلة التي ما فتئ الملك يبذلها على كافة الأصعدة لفائدة مدينة القدس الشريف".


زاد: "ودعما لصمود المقدسيين، ودفاعا عن الوضع التاريخي لهذه المدينة وتأكيدا على هويتها الحضارية ورمزيتها الدينية كفضاء مفتوح للتعايش والتسامح بين مختلف الأديان السماوية".


وسجل البلاغ "أنه سيتم، في هذا الإطار، إرسال معماريين وصناع تقليديين مغاربة لصيانة الأصالة المعمارية العريقة للمسجد الأقصى".


وأفاد البلاغ أن "أمير المؤمنين، قد أمر أن تتم هذه العملية بتنسيق مع دائرة الأوقاف الإسلامية الهاشمية الأردنية".

 

 


قم بالنشر: