كلمة المدير العام 2012

باسم الله الرحمان الرحيم

أصحاب الفضيلة الأجلاء،

الأب الدكتور بيتر مدروس الموقر،

السادة الأساتذة الأفاضل والضيوف الكرام.

 

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

 

أرحب بكم في هذا الاجتماع الثاني للهيئة العلمية لمكتبة القدس، الذي نخصصه لمتابعة نتائج أشغال الاجتماع التمهيدي لهيئتنا المنعقد يوم 27 مايو من سنة 2010، مُعربا لكم جميعا عن شكرنا وامتناننا على تفضلكم بتلبية الدعوة وتجشمكم عناء الحضور، دعما منكم لهذا المشروع المتميز بالنسبة للوكالة.

هذه الوكالة، وهي مؤسسة عربية إسلامية رسمية، من واجبها مواصلة جهودها في الحفاظ على القدس وحماية موروثها الديني والحضاري ودعم صمود سكانها، و حافزها في ذلك الدعم الموصول الذي تحظى به من قبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ملك المملكة المغربية، رئيس لجنة القدس، الذي يشرف، حفظه الله، بشكل مباشر على البرامج التي تنفذها في القطاعات الاجتماعية المختلفة.

وأنتم خَيرُ من يُقَدّر قيمة الحفاظ على التراث الديني والحضاري للقدس الشريف وصيانته ونشره بكل الوسائل الممكنة، وذلك هو نهجنا في الوكالة من خلال المشاريع التي أنجزناها أو التي برمجنا إنجازها في هذا القطاع وتهم عل  الخصوص تأهيل المراكز والأندية الثقافية وتجهيز المكتبات ودور الثقافة ودعم طبع الكتب والدراسات والاهتمام بالأنشطة الثقافية في المدارس والمؤسسات التعليمية.

وقد مولت الوكالة، برسم مخططها للعام 2011، إعادة طباعة موسوعة "الرواد المقدسيون في الحياة الفكرية والأدبية في فلسطين" في طبعة أنيقة تتضمن مجلدين كبيرين عدد صفحاتهما 1060 صفحة بقيمة 20 دولار أمريكي.

ومولت الوكالة كذلك طبع دراسة "المغاربة وحائط البراق الشريف – حقائق وأباطيل"، وهي من منشورات الأرشيف الوطني الفلسطيني بقيمة 10 آلاف دولار، ضمن مشروع مندمج تؤطره اتفاقية التعاون التي تربط الوكالة بهذه المؤسسة، بلغ حجم استثماراتها، إلى حد الآن، ما مجموعه 14 ألف دولار.

وعملت الوكالة على تمويل مجموعة من الدراسات القيمة لمجموعة من الباحثين حول "تدوين تاريخ القدس" بكلفة 80 ألف دولار، ستُطبع ضمن منشورات الوكالة.

كما ساهمت الوكالة في تجهيز مكتبة الكلية الإبراهيمية في القدس بمبلغ 42 ألف دولار أمريكي.

وتصدر الوكالة تقريرا سنويا عن أنشطتها في المجالات المختلفة يتم توزيعه على نطاق واسع، كما تصدر دورية إخبارية بعنوان "صدى لجنة القدس" تعنى بمتابعة أنشطة الوكالة على مدار العام.

ومولت الوكالة إعادة تأهيل مركز يبوس الثقافي، الذي عبارة عن سينما قديمة في وسط المدينة القديمة، مما اعاد له الحياة بعد زهاء 20 سنة من الإغلاق، بغلاف مالي بلغ أكثر من مليون دولار أمريكي.

وإجمالا فقد خصصة الوكالة في عامي 2010 و 2011 اعتمادات مهمة لتمويل مشروعات ثقافية نوعية في القدس بقيمة  3،5 مليون دولار، توزعت على مشاريع تأهيل البنية التحتية ودعم البرامج الثقافية وتمويل أنشطة البحث والنشر والطبع والتوزيع واقتناء الكتب وأنظمة المعلوميات.

أما في العام 2012، فإننا نتطلع، بحول الله، لتعبئة التمويل اللازم للمشروعات المبرمجة بقيمة 23 مليون دولار، حرصنا فيها على تكريس المكانة المتميزة، التي يحظى بها قطاع الثقافة في سلم الأولويات، ببرمجة مشاريع باعتمادات تقارب مليون دولار، مع مواصلة دعم رصيد مكتبة القدس وإطلاق المكتبة الرقمية.

ونتطلع، في هذا العام، إلى الانتهاء من ترميم وتجهيز بيت المغرب، ليكون منارة ثقافية مفتوحة لاحتضان أنشطة الشباب والجمعيات الثقافية المقدسية، وسنضع له إطارا قانونيا ونخصص له ميزانية تسييرية، تمكنه من القيام بأدواره التنويرية والإشعاعية في أحسن الظروف.

وبرمجنا إقامة مركز للمعلومات ليكون رافدا من روافد المكتبة، في الطابق الأول من مبنى الوكالة، ويُعنى بجمع المعلومات الاكترونية المتعلقة بتاريخ القدس وفلسطين وتصنيفها حسب الاوعية والحوامل المختلفة من أقراص وميكروفيلم وغيرها، وفتحه على المدارس والمعاهد والجامعات، لتشجيع البحث والدراسات في القضايا العلمية والفكرية والإنسانية المرتبطة بهذه القضية.

وسنسعى إلى تطوير شراكتنا مع بعض المؤسسات العربية والإسلامية المهتمة ومنها المنظمة العربة للتربية والثقافة والعلوم "ألكسو" ومؤسسة الأرشيف الوطني الفلسطيني، وكذا العمل على إقامة شراكات جديدة مع مؤسسات أخرى متخصصة.

السادة الأساتذة الأفاضل

إننا ونحن نعمل على تطوير مشروع مكتبة متخصصة في تاريخ القدس وفلسطين، إنما نسعى إلى توفير المادة العلمية للباحثين والطلبة والجمهور، موازاة مع رغبتنا في حفظ أرشيف القدس هُنا في المغرب.

ولذلك فإننا حريصون، أشد ما يكون الحرص، على مواصلة العمل الذي بدأناه منذ ما يزيد على السنتين، مستلهمين توجهاتنا من نتائج وخلاصات الاجتماعات السابقة للهيئة العلمية، التي علمنا على إعادة تشكيلها، حتى نستفيد من قدرات أعضائها ومن خبراتهم الواسعة في مجالات تخصصهم.

ويذكر بعضكم أنه في اجتماعنا التمهيدي قبل عام ونَيِّف، كُنا نؤسس بمعرفتكم ومشورتكم لهذه المكتبة. أما اليوم، والحمد لله، فقد أصبحت جاهزة لتفتح للجمهور.

وسنقدم لكم عرضا عن الموضوع في تقرير مدير الشؤون الاجتماعية والثقافية والتربوية في الوكالة.

وكلنا أمل أن يخلص اجتماعنا اليوم إلى إقرار تصور عام لمسار عمل المكتبة للفترة المقبلة وأجندة الأنشطة الداعمة، في تناغم تام مع المجهود الذي تبذله الوكالة لتعزيز رصيدها من الكتب والوثائق والدراسات واقتنائها للأنظمة المعلومياتية، التي تساعد على تدعيم المكتبة الرقمية التي يشرف طاقم متخصص على إخراجها إلى الوجود.

أجدد لكم شكري على حضوركم، كما أشكر الأعضاء السابقين للهيئة العلمية ولأطر الوكالة الذين ساهموا في بنائها وللمؤسسات والأفراد الذين لم يبخلوا علينا بتبرعهم الكريم بالكتب والمجلات والوثائق.

 

أسأل الله لنا ولكم دوام التوفيق والسداد.

والسلام عليكم ورحمة الله


قم بالنشر: