المكتبة الورقية

من المعلوم أن مكتبة القدس العالمية بدأت تبرز على أرض الواقع، وذلك بناء على تعليماتكم التي نأخذها بنوع من الجد والدليل المنجزات التي تتحقق من حين لآخر نتيجة الوصول إلى مبتغاكم في بروز هذا الصرح الثقافي الكبير.

1.الرصيد الوثائقي:

كما هو معلوم فإن مكتبتنا تتوفر على رصيد وثائقي مهم ويتوزع في أشكال مختلفة كالكتب والدراسات والدوريات والمخطوطات والمواد السمعية البصرية وقصص الأطفال والمواد الإلكترونية.

2.الفهرسة:

    تقوم المكتبة بفهرسة مقتنياتها وذلك عن طريق عملية الوصف للكيانات والملامح المادية لمصادر المعلومات. ويتم من خلال عرض تقني لمجموعة البيانات الخاصة بالوعاء من أجل إعداد تسجيلة ببليوغرافية متكاملة.

3.التصنيف:

   والتصنيف في مفهومه العام هو تمييز الأشياء بعضها عن بعض.

   وتتجلى أهمية التصنيف فيما يلي:

-كشف نواقص الضعف في المكتبة

-سهولة الحصول على المواد المكتبية

-وضع حدود لأشكال المعرفة

وفقد عمدت مكتبة الوكالة إلى إتباع تصنيف ديوي العشري باعتباره أهم وأشهر التصنيفات المكتبية حتى الآن من بين الأنظمة المستخدمة في المكتبات، كما أنه من أقدم الأنظمة التي لا تزال قيد الاستخدام حتى يومنا هذا. لذا فإننا نقوم أثناء عملية تركيب الأرقام اعتمادا على خطة التصنيف المتوفرة بالمكتبة ثم الاستعانة بالفهرس العربي الموحد من أجل إعداد رقم تصنيف موحد عربيا، قصد الحصول على جودة التسجيلات وتوافقها مع المعايير والأدوات المستخدمة لدى مختلف المكتبات وتوافق الخدمة مع المعايير لتبادل المعلومات الرقمية.

ويتجلى دور عملية التصنيف أيضا في تنظيم وترتيب المكتبة ترتيبا منطقيا، فيتم إعطاء كل كتاب رقما خاصا في موضوعه.

وفي هذا الصدد فقد بدأت في ترقيم رفوف المكتبة، إذن فهذه الأرقام تضاف إلى رقم التصنيف مكونة في النهاية رقم طلب الكتاب أو رقم الاستدعاء، قصد الحصول على الوعاء في وقت وجيز ثم إرجاعه إلى مكانه الخاص. كما أن عملية تركيب الأرقام تحتاج إلى تقنيات دقيقة ككيفية تلصيق الملصقات في الجانب الأسفل من حافة الكتاب، حيث يتم تلصيق أرقام التصنيف في نفس القياس.

 

للمزيد:

http://lib.bmaq.org


قم بالنشر: